قطر للسياحة تشارك في قمة الزوار الصينيين 2023

شاركت قطر للسياحة، بصفتها راعيا بلاتينيا، في أعمال قمة الزوار الصينيين 2023، التي نظمتها مجموعة تشاينا آي2آي، مؤخرا بفندق وسبا ذا ويستن الدوحة.
واستقطبت القمة السنوية مجموعة من الخبراء والمختصين بسوق السياحة الصينية، بما في ذلك المشترون ووكلاء السفر والتجار من مختلف المدن الصينية، حيث التقى خلالها الخبراء الصينيون بـ 75 من أصحاب الفنادق المحلية ومنظمي الرحلات السياحية ومديري التجزئة، لبحث إقامة شراكات جديدة، وإيجاد العديد من فرص العمل، وأتاحت للمشاركين فرصة إبرام هذه الشراكات، واكتساب معرفة حصرية بسوق السفر الصيني.
وتعكس مشاركة قطر للسياحة في القمة قوة ومتانة العلاقات بين البلدين، حيث قامت خلالها بالترويج لدولة قطر كوجهة سياحية جاذبة للمسافرين الصينيين.
وقال السيد بيرثهولد ترينكل، الرئيس التنفيذي للعمليات بقطر للسياحة: “يشرفنا التعاون مع مجموعة آي2آي من أجل دعم القمة، التي أصبحت إحدى أشهر الفعاليات المرتقبة بصناعة السفر والسياحة، والصين إحدى الأسواق ذات الأولوية لنا، ونتطلع إلى تسليط الضوء على تراث قطر وثقافتها الغنية ومقوماتها السياحية، التي تشمل مناطق الجمال الطبيعي والتجارب السياحية الملائمة للمسافرين الصينيين”.
من جانبه، علق السيد ألكسندر جلوس، الرئيس التنفيذي لمجموعة “آي2آي” قائلا: “يسعدنا مشاركة قطر للسياحة بصفتها راعيا بلاتينيا، وتعكس الشراكة الجديدة رؤيتنا المشتركة التي نسعى من خلالها لتعزيز الروابط التي تحقق المنفعة المتبادلة للزوار الصينيين من ناحية والشركات السياحية ووكالات السفر العالمية من ناحية أخرى، وبفضل الدعم الذي وفرته قطر للسياحة، نحن واثقون من أن القمة أتاحت فرصا للتواصل وتسليط الضوء على العروض السياحية المتنوعة التي يمكن لقطر أن توفرها للسوق الصينية”.
يذكر أن مجموعة تشاينا آي2آي هي شركة متخصصة بتعزيز الروابط بين سوق السفر الصينية ووكالات السفر والشركات السياحية العالمية، وتمتلك خبرة في تنظيم الفعاليات السياحية، وتطلق منصات لتعزيز نمو الأعمال والعلاقات التي تحقق المنفعة المتبادلة.

Read More

قطر للسياحة: رزنامة غنية بالفعاليات في سبتمبر

* نور آل ثاني: طرح مجموعة متنوعة من الحفلات الغنائية والمعارض

 

بعد اختتامها موسماً صيفياً ناجحاً تخللته العديد من الفعاليات والعروض الترفيهية الحافلة بالمرح والمتعة مثل عرض “ديزني على الجليد” الذي حقق نجاحاً باهراً ومهرجان قطر للألعاب الذي يُعتبر الأول من نوعه في البلاد، كشفت قطر للسياحة عن رزنامة غنية لشهر سبتمبر، والتي تضم مجموعة من الفعاليات الثقافية والرياضية المثيرة. وتتخلل الشهر أيضاً مجموعة رائعة من الحفلات الغنائية والموسيقية والمعارض الفنية، فضلاً عن بطولات ومنافسات رياضية. وتتضمن أحدث نسخة من رزنامة فعاليات قطر باقة كبيرة ومتنوعة من الفعاليات والأنشطة التي تقام في جميع أنحاء البلاد طوال شهر سبتمبر. وسواء كان المقيمون على أرض قطر أو زوارها يبحثون عن تجارب تفاعلية غامرة أو مسابقات مفعمة بالإثارة أو معارض وتجارب ثقافية، فإن رزنامة فعاليات قطر في سبتمبر تلبي جميع الأذواق والتطلعات.
وقالت نور عبدالله آل ثاني، رئيس قسم تنظيم الفعاليات والمهرجانات السياحية بالإنابة في قطر للسياحة: “هناك الكثير مما يمكن خوض تجربته والاستمتاع به خلال شهر سبتمبر في قطر، فضلاً عن مجموعة متنوعة من الحفلات الغنائية والموسيقية والمعارض الثقافية والبطولات الرياضية. ولمعرفة المزيد حول الفعاليات المختلفة التي تقام في جميع أنحاء البلاد، سواء فيما يتعلق بموعدها أو بمكانها أو بكيفية الحصول على التذاكر، فإننا ندعو الجميع لاستكشاف رزنامة فعاليات قطر التي تضم جميع البيانات والتفاصيل اللازمة”.

فعاليات ثقافية
معرض الدوحة التجاري في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات من 28 أغسطس الى 6 سبتمبر: يقدم معرض الدوحة التجاري، والذي تنظمه شركة المرايا للمعارض والمؤتمرات، لرواده مجموعة متنوعة من المنتجات مثل الملابس والعطور والأغذية والإكسسوارات والسجاد وغيرها. ويوفر المعرض أيضاً للعارضين المشاركين به منصة للتواصل مع رواد المعرض وعرض أحدث منتجاتهم وتصاميمهم.
ويستعرض معرض “الحاضر: مستقبل الأمس متحف مطافئ”- تستمر فعالياته حتى 12 ديسمبر- المراحل المختلفة التي تمر بها العملية الإبداعية لدى 31 فناناً مقيماً في متحف مطافئ. ومن خلال الغوص في تفاصيل وخطوات الرحلة الفنية لكل فنان من هؤلاء، سوف يسلط المعرض الضوء على بداية العملية الإبداعية وصولاً إلى النتيجة النهائية.
فعاليات موسيقية
وتستهل أوركسترا قطر الفلهارمونية من 2 الى 30 سبتمبر، موسمها 2023/2024، بحفل موسيقي فريد من نوعه يحتفي بالفلكلور الموسيقي في منطقة الخليج وذلك من خلال الجمع بين الأنماط التقليدية للفلكلور الخليجي والأوركسترا الغربية في حفل يحمل عنوان “الفلكلور الخليجي يلتقي مع الأوركسترا” (2 سبتمبر). وتعقب ذلك أمسية موسيقية تضم واحدة من أعظم أوبرات القرن التاسع عشر، وهي “كارمن لبيزيه” (15 سبتمبر). ويتضمن عرض “حلم ليلة في منتصف الصيف” (19 سبتمبر) أعمالاً لكل من مندلسون وشومان، فيما تتخلله أيضاً مقتطفات من المقطوعة الموسيقية التي ألفها مندلسون لمسرحية شكسبير الشهيرة. ويمكن لعشاق الموسيقى الاستمتاع بالأعمال الرئيسية لموتسارت وبيتهوفن ومشاهدة أحد العروض الحية للأوركسترا بقيادة قائد الأوركسترا الألماني القدير إلياس جراندي وذلك في 24 سبتمبر. كما تتضمن “ليلة تشايكوفسكي” (ومن المقرر تقديمها في 30 سبتمبر) اثنتين من أعظم مؤلفات الموسيقار الشهير.
معارض ثقافية
تروي جلسة “وقت الحكاية: ماجد الغاضب” في مكتبة محمد جاسم الخليفي في متحف قطر الوطني في 2 سبتمبر، الملائمة لجميع أفراد العائلة أحداث وتفاصيل حكاية “ماجد الغاضب”. ويمكن لعشاق الموضة والأزياء بمعرض روضة المالكي في قاعة الجيوان في نادي الدانة من 2 الى 6 سبتمبر، التوجه إلى نادي الدانة للانضمام إلى أجواء احتفالية خاصة بالجمال والأنوثة في معرض روضة المالكي.
أما عشاق الفن فيمكنهم الانضمام إلى ورشة عمل خاصة بتعليم أساسيات فن التذهيب بصحبة الفنانة خديجة. معرض السودان أرض الألوان في الحي الثقافي كتارا، مبنى 18 من 4 الى 17 سبتمبر يحتضن هذا المعرض أعمال الفنان نور الهادي الذي يأخذ رواد المعرض في رحلة جميلة عبر ألوان وطنه السودان، والتي يتنظمها الحي الثقافي كتارا في مبنى 19 من 3 الى 7 سبتمبر.
وسوف تقدم النسخة المقبلة من المعرض الدولي للصيد والصقور (سهيل 2023) أفضل أنواع الصقور ومعدات الصيد والصقارة المتميزة التي تم جلبها من جميع أنحاء العالم. ويسعى المعرض للحفاظ على تراث قطر الغني وتعزيز القيمة التراثية للطائر الوطني للبلاد. تُنظم الفعالية من 5 الى 9 سبتمبر.
كما يسجل المطرب العراقي محمود التركي ظهوره الأول في الدوحة، وذلك عبر حفل غنائي مبهج يحييه يوم 6 سبتمبر في تمام الساعة 9 مساء على مسرح الواحة في قطر مول. ويحظى التركي بشعبية كبيرة في منطقة الخليج منذ أن كان أحد نجوم البرنامج الشهير “أراب جوت تالنت” ودأب منذ ذلك الحين على المشاركة في العديد من الفعاليات الثقافية والاجتماعية التي تشهدها دول الخليج. وسوف يكون العرض مفتوحاً للجمهور ويمكن حضوره مجاناً.
معارض الفن والأثاث
معرض روائع فن تصميم الأثاث في مركز M7 في مشيرب من 8 سبتمبر الى 9 ديسمبر: يقدم معرض روائع فن تصميم الأثاث، والذي يستلهم أعماله من مقتنيات متحف فيترا للتصميم الشهير، مجموعة شاملة من الأثاث العصري، بما في ذلك الأعمال الأصلية لكبار المصممين مثل ألفار آلتو، ولو كوربوزييه، وتشارلز، وراي إيمز، وشارلوت بيرياند، وفيرجيل أبلوه.
معرض الدوحة الدولي للقهوة مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات في 14-16 سبتمبر: سوف تكون النسخة الأولى من معرض الدوحة الدولي للقهوة الذي طال انتظاره، هي الحدث الأكبر من نوعه في الدوحة. ويوفر المعرض لعشاق القهوة أفضل تجارب القهوة، كما سيمثل منصة للشركات لتقديم أحدث عروضها.
جيك – إند (ملتقى للثقافة الشعبية) في درب لوسيل في 15-16 سبتمبر: يعود ملتقى جيك- إند الذي أصبح أشهر ملتقيات الثقافة الشعبية إلى قطر، فيما يتوقع أن تكون نسخة هذا العام هي الأشد إثارة وتميزاً. مؤتمر جيبكا الثالث عشر للمغذيات الزراعية.
فندق ريتز كارلتون، الدوحة في 17-19 سبتمبر: يمكن لرواد هذا القطاع والمشتغلين في قطاع المغذيات الزراعية في جميع أنحاء المنطقة المشاركة في هذه المنصة الخاصة بتبادل الأفكار والاتجاهات المستقبلية في هذا القطاع. اكتشفوا الخشب في متحف الفن الاسلامي في متحف الفن الاسلامي في 24 سبتمبر. تتيح هذه الورشة الخاصة للأطفال فرصة التعمق في استخدام الخشب في المصنوعات اليدوية الموجودة في متحف الفن الإسلامي.
فعاليات رياضية
فصول الحركة والتأمل لكل القدرات المركز الترفيهي بأكاديمية العوسج في 3 سبتمبر – 14 ديسمبر: يبدأ المركز الترفيهي بأكاديمية العوسج فصلاً دراسياً يمتد 14 أسبوعاً يقدم خلالها دروساً في الحركة والتأمل في برنامج لكل القدرات، والذي يتضمن دروساً في الرقص الجماعي تبلغ مدة الدرس ساعة واحدة يتخللها جلسات تأمل موجهة للمشاركين من ذوي الإعاقة.
بطولة قطر كلاسيك للرجال والسيدات للاسكواش في مجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش في 9-16 سبتمبر: تعود بطولة قطر الدولية السنوية للإسكواش في سبتمبر، حيث تتخللها مواجهات مثيرة بين أفضل لاعبي الإسكواش في العالم الذين يتنافسون للفوز بلقب البطولة المرموقة. بطولة الخليج للكريكيت في ملعب ويست إند بارك الدولي للكريكيت في 14 – 23 سبتمبر تستضيف قطر للمرة الأولى بطولة الخليج للكريكيت والتي تتنافس فيها على اللقب فرقٌ من الكويت وعُمان والمملكة العربية السعودية وقطر والإمارات والبحرين.

بطولة آسيا للناشئين
بطولة كأس آسيا للناشئين تحت 16 سنة 2023 لكرة السلة صالة نادي الغرافة الرياضي في 17 – 24 سبتمبر: ستكون بطولة كأس آسيا للناشئين تحت 16 سنة 2023 لكرة السلة هي النسخة السابعة من بطولة كرة السلة تحت 16 سنة في منطقة آسيا التابعة للاتحاد الدولي لكرة السلة. وستكون البطولة بمثابة تصفيات مؤهلة لكأس العالم لكرة السلة تحت 17 سنة 2024 والمقرر إقامتها في تركيا.
بطولة “فينكس جيمز” 2023 للياقة البدنية في صالة الرياضة للسيدات في أسباير زون في 22 – 25 سبتمبر: بطولة “فينكس جيمز” هي مسابقة متخصصة في اللياقة البدنية الوظيفية. وتقام البطولة خلال يومي 22 و23 سبتمبر لمنافسات الرجال، ويومي 24 و25 سبتمبر لمنافسات السيدات، والتي ستكون مغلقة وللنساء حصرياً.
بطولة قطر المفتوحة للتسع كرات 2023 في الاتحاد القطري للبلياردو والسنوكر في 30 سبتمبر – 8 أكتوبر: وتعود بطولة قطر المفتوحة للتسع كرات للمرة الأولى إلى قطر منذ أكثر من عقد من الزمن، وتصل قيمة جوائز نسخة 2023 إلى مليون ريال قطري.

Read More

وزير السياحة اللبناني: دولة قطر نموذج يحتذى في الأمن والتنمية السياحية المستدامة

قال سعادة المهندس وليد نصار وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية إن دولة قطر تشكل نموذجا يحتذى في الأمن والتنمية السياحية المستدامة في ضوء ما حققته من إنجازات خلال السنوات الماضية.
وأوضح سعادته في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ على هامش الملتقى العربي الثالث للأمن السياحي الذي بدأ في الدوحة اليوم، إن السياحة لا تزدهر ولا تحقق المأمول منها أو تصبح مستدامة بدون أمن حقيقي، ودولة قطر نجحت في هذا الميدان، مشيرا إلى النجاح الكبير الذي تحقق في تأمين زوار البلاد خلال فعاليات كأس العالم FIFA قطر 2022.
وقال: “قدمت دولة قطر تجربة مهمة في تأمين بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، ونجحت في هذا التحدي الكبير، وهو ما ألهم بقية دول المنطقة في استضافة وتنظيم وتأمين الفعاليات الكبرى، إلى جانب استفادة دول متقدمة أخرى من المعايير الأمنية التي طبقتها قطر خلال البطولة”.
وأكد سعادة المهندس وليد نصار، أن الأمن ركيزة أساسية لتنمية وتطوير القطاع السياحي، وهو ما استدعى تنظيم مثل هذه الملتقيات العربية، لتسليط الضوء على سبل تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات فيما يخص بالأمن السياحي.
وعن وجود رؤية عربية موحدة لتطوير السياحة العربية، أشار إلى أن لبنان تبنى رؤية جديدة لتعزيز السياحة تحت مسمى “الجذور والمسارات العربية”.. وقال إن “هذه الرؤية أطلقت على هامش مشاركة لبنان في فعاليات يوم السياحة العالمي بالعاصمة السعودية الرياض، وهي مفتوحة لكل الدول العربية للانضمام بهدف تعزيز السياحة المستدامة في العالم العربي”.

Read More

قطر للسياحة تحصد جائزة الالتزام بالتميز

حصلت قطر للسياحة على جائزة الشريك الاستراتيجي للوجهة السياحية للعام 2023 في القمة العالمية لمجموعة تريب دوت كوم التي عقدت مؤخرا في سنغافورة ويعكس حصول قطر للسياحة بهذه الجائزة التزامها بالتميز ويثبت مكانة قطر كوجهة سياحية رائدة عالمية المستوى وأعربت قطر للسياحة عن امتنانها لجميع الذين اضطلعوا بأدوار جوهرية عززت جهودها الجماعية… وكانت قطر للسياحة قد وقعت ومجموعة تريب دوت كوم Trip.com مذكرة تفاهم تهدف للترويج لدولة قطر في جميع أنحاء العالم، باعتبارها وجهة مثالية للسياحة العائلية وتنص مذكرة التفاهم على الترويج لقطر على نطاق واسع من خلال سلسلة من الحملات التسويقية عبر العلامات التجارية التابعة لمجموعة Trip.com والرائدة عالميا، وتأتي أهمية إبرام هذه الشراكة مع مجموعة تريب دوت كوم كونها مجموعة تتمتع بشبكة واسعة من العلامات التجارية العالمية تمثل الخيار المثالي للمساعدة في الترويج لدولة قطر كوجهة مثالية للعائلات في الشرق الأوسط، وذلك من خلال المتنزهات الترفيهية الرائعة والمغامرات التي تجري وسط الكثبان الرملية الشاهقة والمعالم الثقافية العالمية وأفضل وجهات التسوق كما أن المجموعة حريصة على تعزيز التعاون مع قطر للسياحة من خلال هذه الشراكة الاستراتيجية لدعم جهود تسويق مكونات المنتج السياحي المحلي الذي تمتزج فيه التقاليد بالحداثة.

 

Read More

محمد النعيمي: جوائز قطر للسياحة محفز للابتكار

قال السيد محمد النعيمي المطور لقرية عين محمد «ان جوائز قطر للسياحة تشكل عاملا محفزا لمزيد من الابتكار والابداع في العمل السياحي موضحا ان قطر للسياحة سباقة دائما على تكريم كافة الجهود التي تصب في مصلحة العمل السياحي كما انها داعم رئيسي لجميع الاعمال التي ترسخ من مسيرة صناعة السياحة المحلية والدفع بها الي العالمية.
وقال ان قرية عين محمد تقع في شمال قطر وتتكون من 14 بيتا تم ترميمها بالكامل إضافة الى مسجد ومجلس ومقهى ومطعم فضلا عن تنظيم جملة من الانشطة والفعاليات التراثية مثل ركوب الخيل والجمال.
وقال محمد النعيمي «تستحوذ قرية عين محمد بحصة كبيرة من السياح سواء من السوق المحلي او من السوق السياحي العالمي معربا عن شكره لمتاحف قطر لدعمها المتواصل لقرية عين محمد.

Read More

«قطر للسياحة» تكرم الشركاء في تقديم تجارب متميزة

سعد الخرجي: قطر وجهة سياحية عالمية المستوى

الشركات هي الركيزة الأساسية لتطوير قطاع السياحة في قطر

 

كشفت قطر للسياحة عن أسماء الفائزين ببرنامج «جوائز قطر للسياحة» لعام 2023، وهو برنامج يستهدف تكريم أبرز المساهمات والجهود التي يبذلها الشركاء في القطاع السياحي لتقديم تجارب سياحية متميزة واستثنائية في قطر.

وتم الإعلان عن أسماء الفائزين بالنسخة الأولى من برنامج «جوائز قطر للسياحة» خلال حفل تكريمي خاص أقيم في فندق رافلز الدوحة، وذلك بحضور سعادة السيد سعد بن علي الخرجي، رئيس قطر للسياحة، والسيدة بسمة الميمان، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.وقد تم إعداد برنامج «جوائز قطر للسياحة» بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، للاحتفاء بالجهود الحثيثة التي يبذلها الشركاء لتحقيق التميز الدائم في خدمة الزوار.

وخلال كلمته الافتتاحية، قال سعادة السيد سعد بن علي الخرجي، رئيس قطر للسياحة: «لقد شهد قطاع السياحة في قطر تحولاً استثنائياً، وقد نجح في جذب الأضواء ولفت الأنظار إلى دولتنا كوجهة سياحية عالمية المستوى. ويعود الفضل في هذا النجاح إلى جهود الأفراد والشركات المتفانية التي تُشكل الركيزة الأساسية لتطوير قطاع السياحة في قطر. ومن خلال إطلاق مبادراتٍ كهذه، نهدف في قطر للسياحة إلى تكريم الأشخاص الذين يبذلون قصارى جهدهم لتقديم تجارب سياحية متميزة واستثنائية في قطر، وكذلك لإلهام العاملين في القطاع لتقديم أفكار جديدة وحلول مبتكرة من شأنها أن تعزز قطاع السياحة في قطر وتقوده نحو القمة».

 

 

 

ويركز برنامج «جوائز قطر للسياحة» على ثلاث فئات رئيسية، وهي: التميّز في الخدمة، التجارب الثقافية، والحلول الذكية، والتي تسلط كلٍ منها الضوء على جوانب مختلفة من تجربة الزائر.وكشفت قطر للسياحة عن جائزة المساهمة المجتمعية المميزة، وهي جائزة تتضمن الجانب المجتمعي والتي تسعى لتكريم أفراد المجتمع الذين بذلوا قصارى جهدهم في إظهار حسن الضيافة وتقديم خدمات مثالية للزوار. أما أفراد المجتمع الذين ساهموا بشكلٍ كبير في تقديم تجربة سياحية مميزة لزوار قطر وأبرزوا ضيافة الشعب المحلي هم مزرعة سدرة الشمال وقرية عين محمد ومحمية الكبيسي التعليمية ومزرعة ومتحف عيسى بن ناصر الكعبي للسيارات الكلاسيكية والسيد خالد بن عبد الله البنعلي والسيد خالد جمال العجمي.

 

التميز في الخدمة
وقد فاز بجائزة فئة التميز في الخدمة العديد من الأفراد والمؤسسات، الذين جسّدوا كرم الضيافة وقدّموا خدمة استثنائية تلبي وتتخطى تطلعات الزوار، وهم:

مطاعم الكاجوال ومقهى أم شريف- فندق ميلينيوم الدوحة. مطعم دالتشيني سينتارا ويست باي ريزيدينسيس & سويتس المطاعم في المناطق السياحية: مطعم سماط-أورا لخدمات الضيافة والأغذية مطعم بلهمبار أورا لخدمات الضيافة والأغذية اما المقاهي فهي: مقهى 999# ومقهى متحف الفن الإسلامي ومطاعم العشاء الفاخر: ومطعم أم شريف- أورا لخدمات الضيافة والأغذية ومنتجع وسبا المسيلة ومطعم إدام للشيف العالمي آلان دوكاس ومطاعم الفنادق:هي رئيس فريق الطهاة في فندق موندريان الدوحة وقرية ومنتجع شرق، فندق ريتز كارلتون ومطعم ريفا وكيو لاونج في جزيرة البنانا اما المنتجع الصحي فهو: منتجع جزيرة البنانا الدوحة. ومنتجع وفلل هيلتون شاطئ سلوى اما الترفيه والاستجمام: دوحة كويست وكيوريوسيتي

متاجر التجزئة
اما متاجر البيع بالتجزئة والمتاجر المحلية: علي بن علي القابضة- غاليري لافاييت ومتجر إن-كيو-متاحف قطر. اما مراكز التسوق فهي: دوحة فستيفال سيتي وذا جيت مول اما منظمي فهم الرحلات السياحية: ريجنسي هوليدايز وفال ترافل مارت، للسياحة والسفر والمرشدين السياحيين: ألينا كشماريا وسيسيليا كاسترو وبيا ساندستيدت أوجيث ويجيناياكا هيوا كوكاولاج اما الفائزون الأفراد في فئة التميّز في الخدمة: موزة عبدالعزيز آل إسحاق وحسن عطية ووسيم دعيجا وبثينة العمادي اما فنادق الثلاث نجوم: فندق بريمير إن الدوحة المدينة التعليمية وفندق بريمير إن إيربورت الدوحة إيربورت اما فنادق الأربع نجوم: جوري، من فنادق مروب وفندق راديسون بلو الدوحة اما فنادق الخمس نجوم: فهي فندق رافلز الدوحة. ومنتجع جزيرة البنانا الدوحة.

 

ومنتجع وفلل هيلتون شاطئ سلوى ومنتجع زلال الصحي من شيفا-سوماما منظمات دعم السياحة: كتارا للضيافة ومركز قطر الوطني للمؤتمرات وسكك الحديد القطرية واكتشف قطر.

التجربة الثقافية
أما جائزة فئة التجربة الثقافية، فقد فازت بها المؤسسات التي تركز على تقديم تجارب ثقافية رائعة تترك أثراً كبيراً في نفوس الزوار ونجحت في تعريفهم بالعادات والتقاليد القطرية الأصيلة، وهم:
للجذب السياحي والثقافي وهي الشركة المتحدة للتنمية، جزيرة اللؤلؤة ومطعم بسطة ومعرض صورة معاصرة للفنان أندري أبهينافا تشيرنوفيل. اما الخبرة الثقافية: مؤسسة احتضن الدوحة ومجموعة أوريكس للترفيه والضيافة وريجنسي هوليدايز. موقع التراث الثقافي: مشيرب العقارية.

الحلول الذكية
وقد فاز خمسة مرشحين بجائزة فئة الحلول الذكية التي تحتفي بالمؤسسات التي تعزز تجارب الزوار من خلال استخدام التقنيات والحلول الذكية. الفائزون هم:الخبرة الرقمية والابتكارات: وسكك الحديد القطرية وفيافي اما الحلول الجديدة في الاستدامة: دوحة فيستيفال سيتي وشركة مواصلات كروه تنقل الزوار وإمكانية الوصول:مشيرب العقارية وتتمثل مهمة قطر للسياحة في ترسيخ مكانة قطر على خارطة السياحة العالمية كوجهة رائدة تمتزج فيها أصالة الماضي وحداثة الحاضر، وتقصدها شعوب العالم لاستكشاف معالمها السياحية في مجالات الثقافة والرياضة والأعمال والترفيه العائلي، والتي تتسم جميعها بتميز الخدمة. وتتولى قطر للسياحة، التي تختص بتنظيم صناعة السياحة والضيافة وتطويرها وتنميتها وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار فيها، مسؤولية وضع الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة والضيافة ومتابعة تنفيذها ومراجعتها بشكل دوري، بحيث تعزز من تنويع العروض السياحية في البلاد، وتدعم زيادة الإنفاق السياحي.
وتعمل قطر للسياحة على تعزيز حضور قطر على خريطة السياحة العالمية وتعزيز قدرة القطاع السياحي للوصول إلى الجمهور المستهدف بطريقة مباشرة من خلال شبكة المكاتب التمثيلية في أهم الأسواق العالمية، ومن خلال المنصات الرقمية المتطورة.

Read More

وزير السياحة والآثار المصري أحمد عيسى: تجربة قطر السياحية مبهرة

العام الحالي قياسي للحركة السياحية الوافدة من قطر

لمصر منتج سياحي جديد يقدم فرصة للسائحين من دول الخليج لزيارة مصر

الحركة السياحية الوافدة إلى مصر تسير بمعدلات جيدة

التركيز على ترويج منتجات سياحية رئيسية منها الثقافية والعائلية والشاطئية والمغامرات

 

قال سعادة السيد أحمد عيسى وزير السياحة والآثار في جمهورية مصر العربية ان تجربة قطر السياحة مبهرة وأشار إلى أن هذا العام يعد قياسياً بالنسبة للحركة السياحية الوافدة من السوق القطري لمصر. وأكد في لقاء مع ممثلي وسائل الإعلامية خلال مشاركته في اجتماعات الدورة ال 26 للمجلس الوزاري العربي للسياحة والتي استضافتها الدوحة، أن معدلات الحركة السياحية الوافدة لمصر تشهد ارتفاعاً، لافتا إلى أنه خلال شهر أكتوبر من العام الجاري شهدت هذه الحركة نمواً بنسبة 8% مقارنة بذات الشهر من العام الماضي، كما شهدت معدلات الحركة السياحية خلال شهر نوفمبر من العام الجاري نمواً بنسبة 4% مقارنة بشهر نوفمبر من العام الماضي.

 

 

وتطرق الوزير خلال اللقاء للحديث عن أبرز التيسيرات والتسهيلات التي قدمتها الحكومة المصرية لمختلف الجنسيات للحصول على التأشيرات السياحية لدخول مصر.
كما أوضح أن الوزارة تقوم حالياً بالعمل على الإعداد لمنتج سياحي جديد يقدم فرصة للسائحين من دول الخليج لزيارة مصر من خلال شركات السياحة المتميزة التي تستطيع أن تقدم لهم المنتج السياحي المصري بشكل عصري ومتقدم وبما يلبي طلباتهم ورغباتهم السياحية.
وفي سؤال عن تأثير الأحداث السياسية الراهنة التي تشهدها المنطقة على قطاع السياحة في مصر، استعرض الوزير الإجراءات التي اتخذتها الوزارة جراء هذه الأحداث بما يساهم في الحفاظ على تدفق الحركة السياحية الوافدة للمقصد السياحي المصري، مؤكداً على استقرار الأوضاع في مصر وأن الحركة السياحية الوافدة إليها تسير بمعدلات جيدة، كما أشار إلى قيام الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي بتصوير بعض الأفلام الترويجية القصيرة (Testimonials) مع عدد من السائحين من مختلف الجنسيات خلال تواجدهم بعدد من المقاصد السياحية المصرية والتي يتحدثون خلالها عن تجاربهم أثناء زيارتهم لهذه المقاصد، لافتاً إلى أن هذه الأفلام الترويجية تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وإرسالها لمنظمي الرحلات وشركات الطيران بما يساهم في الاستفادة منها في الترويج للمقصد السياحي المصري في الأسواق السياحية المستهدفة.
كما تحدث السيد الوزير عن الأنماط والمنتجات السياحية المتنوعة التي يتمتع بها المقصد السياحي المصري، لافتاً إلى أن الوزارة تركز حالياً على الترويج لمنتجات سياحية رئيسية منها السياحة الثقافية، وسياحة العائلات، والسياحة الشاطئية، وسياحة المغامرات وخاصة الغوص، لافتاً إلى أنه يتم التركيز وتوجيه ميزانيات وموارد التسويق في مصر إلى 18 دولة تم الاستقرار عليهم كأسواق سياحية مستهدفة وللترويج لهذه المنتجات.
وتطرق الوزير أيضاً للحديث عن دور الوزارة كرقيب ومُنظم ومُرخص لصناعة السياحة في مصر وكصانع للسياسات الخاصة بهذه الصناعة، بالإضافة إلى حرصها على التأكد من جودة كافة الخدمات المقدمة للسائحين وتطبيق كافة معايير الصحة والسلامة والأمن، وتلقي السائحين ما وعدوا به من تجربة سياحية متميزة خلال زيارتهم لمصر، لافتاً إلى أن الوزارة تنظم وتراقب عمل حوالي 8000 منشأة تعمل بالقطاع السياحي في مصر من منشآت فندقية وسياحية وشركات سياحة وبازارات ومراكز غوص.
وفي سؤال عن أهمية العنصر البشري في صناعة السياحة، أكد السيد الوزير على حرص الوزارة على تأهيل وتعزيز مهارات وقدرات العاملين بالقطاع، لافتاً إلى ما تقوم به الوزارة من تنظيم برامج تدريبية لتدريب العاملين بالقطاع، كما أكد على الدور الذي تقوم به كليات ومعاهد السياحة والفنادق في مصر لتخريج شباب مؤهل للعمل بالقطاع.

Read More

قطر للسياحة تعلن تطوير سياحة الأعمال وتكشف تفاصيل معرض الدوحة الـ 20 للمجوهرات

أعلن سعادة السيد سعد بن علي الخرجي رئيس قطر للسياحة، أن دولة قطر ستعمل على تطوير أنشطة الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض، والاستفادة من البنية التحتية المتطورة التي تتمتع بها، من أجل تعزيز سياحة فعاليات الأعمال، وتلبية احتياجات سوق السياحة الرياضية المزدهر.

جاء ذلك في كلمة لسعادته في المؤتمر الصحفي الذي نظمته قطر للسياحة، اليوم، للإعلان عن تفاصيل النسخة العشرين من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات – قطر 2024.
وقال سعادة رئيس قطر للسياحة إن قطر ستعمل أيضا خلال الأعوام المقبلة، على تعزيز موقعها وجهة سياحية مفضلة للعائلات، وذلك بعد نجاحها في ترسيخ مكانتها وجهة سياحية متميزة.. لافتا إلى إطلاق استراتيجية التنمية الوطنية الثالثة (2024 – 2030)، التي تعد المرحلة الأخيرة على طريق تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 التي أطلقت في العام 2008، وتهدف لتحويل قطر إلى دولة متقدمة قادرة على تحقيق التنمية المستدامة، وعلى تأمين استمرار العيش الكريم لشعبها جيلا بعد جيل، من خلال أربع ركائز أساسية تشمل التنمية البشرية، والاجتماعية والاقتصادية، والبيئية.
وأضاف أن الاستراتيجية حددت قطاع السياحة كقطاع رئيسي ضمن تجمعات التنويع الاقتصادي والمساهمة في تحقيق النمو الاقتصادي المستدام، كما اهتمت بتحديد المبادرات الخاصة لدعم القطاع بما في ذلك تفعيل السياسات السياحية لتعزيز جاذبيته وتنافسيته وتعظيم الاستفادة من شبكة الربط التي توفرها الخطوط الجوية القطرية، والعمل على تصميم أصول سياحية تلبي احتياجات الزوار من خلال الحفاظ على تميز الخدمات، وتقديم خدمات جديدة، وتصميم تجارب فريدة للزوار.
وتابع: “أمامنا، كمسؤولين وشركاء وعاملين في القطاع السياحي، عمل كبير خلال السنوات المقبلة، ونتعهد بتذليل العقبات التي قد تعيق نمو القطاع، وتعزيز الشراكة والتعاون مع مختلف مكونات القطاع لتحقيق الهداف الاستراتيجي باستقبال 6 ملايين زائر بحلول عام 2030، لا سيما وأننا لسنا بعيدين عن هذا الهدف، حيث نجحنا خلال عام 2023 باستقبال أكثر من 4 ملايين زائر، ممن تمتعوا بتجربة متميزة من لحظة وصولهم مطار حمد الدولي، أو ميناء الدوحة، أو منفذ أبو سمرة حتى مغادرتهم”.
وعن النسخة العشرين من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، الذي يعد أقدم معارض قطر وأحد علامات قطاع فعاليات الأعمال، أكد سعادة السيد سعد بن علي الخرجي رئيس قطر للسياحة، أن هذه النسخة ستشهد مشاركة أكثر من 500 علامة تجارية، من 10 دول، كما ستستقطب كذلك 10 مواهب قطرية لامعة في عالم التصميم، والذين سيشاركون ضمن مبادرة المصممين القطريين، ليتألقوا جميعا بمجموعاتهم وحضورهم وسط أشهر العلامات في صناعة المجوهرات والساعات.
ونوه سعادته بالمشاركة الفعالة لكل من جمهوريتي الهند وتركيا، حيث ستشهد النسخة العشرين جناحين مميزين لهما.
ودعا زوار المعرض وشركاءه من مختلف دول العالم للاستمتاع بالفعاليات المتنوعة، التي ستتزامن مع توقيت إقامته كالدور نصف النهائي والنهائي من بطولة كأس آسيا قطر 2023، ومعرض إكسبو 2023 الدوحة، وغيرها من الفعاليات.
وقال رئيس قطر للسياحة: نفخر اليوم بالإنجازات التي تحققت وأسهمنا جميعا فيها، وجعلها واقعا ملموسا، مع المزيد من الجهد والعمل الدؤوب لتحقيق ازدهار مستقبل قطر، ومستقبل السياحة.

ومن جانبه، أكد السيد يوسف محمود النعمة، رئيس قطاع الأعمال لمجموعة بنك قطر الوطني /QNB/، أن رعاية المجموعة للمعرض تترجم الالتزام بدعم مختلف الفعاليات التي تستضيفها الدولة، وتؤكد متانة العلاقات طويلة الأمد بين المجموعة وقطر للسياحة.
وقال: ندرك في QNB الدور الكبير لمثل هذه الفعاليات في تعزيز التبادل الثقافي وتعزيز القطاع السياحي. كما تؤكد هذه الرعاية التزامنا بالمساهمة في إثراء تراثنا الثقافي، فضلا عن تعزيز دور دولة قطر كوجهة سياحية.
وأضاف أن معرض الدوحة للمجوهرات والساعات يعتبر منصة فريدة، تجمع بين الإبداع والابتكار، ويلعب دورا محوريا في جذب الزوار من كافة دول العالم.
ومن ناحيته، أشار المهندس عبدالعزيز علي المولوي رئيس قطاع التسويق والترويج السياحي في قطر للسياحة، إلى السعي الجاد لتنمية مكانة قطر وترسيخها وجهة رائدة على الخارطة العالمية، ومواكبة للتوجه الاستراتيجي لرؤية قطر الوطنية 2030، وتعزيز المشهد السياحي المحلي والارتقاء به، من خلال تقديم تجربة متميزة للمسافرين الدوليين.
وقال: نعمل على مدار العام لتنظيم فعاليات تلفت أنظار أبناء المنطقة والعالم، وتتمثل رؤيتنا في زيادة مساهمة القطاع السياحي من 7 إلى 12 بالمئة، بحلول العام 2030، ومضاعفة التوظيف في القطاع الحيوي، وزيادة الإنفاق السياحي.
وعن النسخة الجديدة من المعرض، أكد أنها تشكل إنجازا تاريخيا كونها العشرين، وهي بمثابة شاهد على نجاح فعالياته واستمراريتها، حيث ستقام على أرض مركز الدوحة للفعاليات والمؤتمرات، وعلى مساحة 30 ألف متر مربع تقريبا، خلال الفترة من 5 إلى 11 فبراير المقبل، بمشاركة 500 علامة تجارية، وعودة الجناحين التركي والهندي للمعرض، وبمشاركة مميزة لنحو 10 عارضين قطريين.
وشكر رئيس قطاع التسويق والترويج السياحي في قطر للسياحة العلامات التجارية المشاركة في المعرض، والتي تعد أهم الشركاء لسنوات عديدة، لافتا إلى أن العارضين الكبار عددهم 8، وهم: الفردان للمجوهرات، وعلي بن علي لاكجوري، والماجد، والأميرية، والمفتاح، والصالون الأزرق، وبولغاري، وفيفتي ون إيست.
ولفت المولوي إلى أنه تم تصميم قطع حصرية خاصة بالنسخة العشرين، سيتم الكشف عنها يوم الافتتاح، مشيرا إلى أن العارضين الجدد، هم: بيت الماجد، والكوهجي، ونايلة، وكي جيمس، ورينيه، وحصة جولس.
ونوه بما حققه المصممون القطريون في السنوات الماضية من نجاحات بارزة، حيث أصبح العديد منهم بارزين في هذا المجال، ونحن بالطبع فخورون بتوفير منصة لرعاية الموهوبين.
وتطرق رئيس قطاع التسويق والترويج السياحي في قطر للسياحة إلى الدور الأساسي لمؤسسة التعليم فوق الجميع، حيث تعاونت مع مصممة المجوهرات البرازيلية سيلفيا فورمانوفيتش، إلى جانب مجموعة من المصممات القطريات وهن: نورا الأنصاري، ونوف المير، وفاطمة المهندي، وجواهر المناعي، وغيرهن.
وأوضح أن قطر للسياحة ستقيم خلال العام الجاري نحو 80 فعالية متنوعة، منها على سبيل المثال: مهرجان كتارا الدولي للخيول العربية، ومهرجان قطر للتسوق، وقمة الويب، ومنتدى قطر للاقتصاد السنوي، وسباق الفورمولا 1.
يذكر أن النسخة العشرين من المعرض ستشهد عرضا لأول مرة، لقطع خاصة بمجموعة تيفاني آند كو 2024، وطائر على اللؤلؤة، وقلادة مجوهرات عالية من بولغاري. كما ستتضمن مجموعة جديدة من ساعات قطر ليميتد إديشن من بيت مجوهرات الماجد والصالون الأزرق. علاوة على ذلك، ستسجل فيليبس، وهي منصة عالمية لتسويق أفخر المقتنيات والتصاميم، حضورها في هذه النسخة. وتحمل فيليبس بمشاركة باكس آند روسو رقما قياسيا في المزادات الخاصة بالساعات.
 

Read More

بالصور.. قطر للسياحة تطلق "نور" أول مهرجان للأضواء في قطر

أعلنت /قطر للسياحة/ عن انطلاق مهرجان “نور”، أول مهرجان للأضواء يقام في قطر، وذلك بميدان السعد في درب لوسيل.
ويهدف المهرجان، الذي انطلقت فعالياته مساء اليوم، بالشراكة مع شركة الديار القطرية، وتستمر حتى 2 مارس المقبل، إلى تقديم تجربة بصرية متفردة، يتخلله عدد من النماذج التفاعلية موزعة على خمس تجارب، إضافة إلى تقديم مجموعة من العروض المسرحية.
وأكدت /قطر للسياحة/ أن إطلاق المهرجان دليل على التزامها بدعم الأفكار الجديدة وتشجيع الابتكار، لتعزيز تجربة الزوار وتنويع روزنامة الفعاليات السنوية، وللتأكيد على مكانة قطر كوجهة سياحية عائلية مميزة، مؤكدة تواصل جهودها وتعزيز تعاونها مع كافة الشركاء من أجل دعم وتطوير القطاع السياحي.
ويستضيف المهرجان فرقا عالمية شهيرة، تقدم عروضا ترفيهية مستوحاة من الثقافات المختلفة، ومن مظاهر الحياة المعاصرة، تناسب كافة الأذواق، فضلا عن تقديم عروض موسيقية يؤديها فنانون من المنطقة والعالم.

Read More
EN